أن تكون عبيطاً ؟؟  

June 18, 2006

هل أحسست في يوم بأنك طيب زيادة عن اللزوم ؟؟ أو بالترجمة العصرية للجملة : عبيط ؟؟
ينتابني هذا الشعور هذه الفترة كثيرا ، أنا في الأساس لست عبيط مع أي حد ، بل على العكس تماما ، أنا إنسان زكي وحاذق _ مش معنى هذا إني مصاب بالإمساك أكيد !! _ ولا يمكن أن أخدع بسهولة ، أو أن أكشف نفسي للغير ببساطة ، لكنياكتشفت أني عبيط مع أصحابي ،، أي أني عبيط بإرادتي الحرة إن جاز التعبير ،، لا أرد لأحد طلب ، ولو كان على حساب مصلحتي الشخصية ، أخدم الجميع وأشاركهم همومهم وسعادتهم ، أساعدهم وقت الضيق وأفرح لسعادتهم وقت المرح ، أقوم بما يعجزون عنه مادام في إمكاني ، أغطي عن عيوبهم وعثراتهم ، وأكتم أسرارهم ، أأثرهم على نفسي في كل شيء حتى في صحتي ومالي وعقلي ؟؟
طيب .. مالمشكلة ؟؟ بهذا الشكل أنا إنسان _ مافيش زيه _ ومثالي لأبعد الحدود ؟؟ المشكلة أني اكتشفت مدى حمقي وعباطتي الزايدة مؤخرا وبالطريقة الصعبة ، فماأفعله مع هؤلاء لا يقابل بالمثل بالمرة ، لا أنتظر المقابل على أفعالي بالتأكيد ولكني أرقب وأترصد بالتأكيد الاستعداد له ولو بالعرفان بالجميل ، وهذا ما لا ألقاه بالمرة ؟؟ أصبح ما أفعله مع هؤلاء الخلان مثل نوع من المسلمات المفروغ منها ، تماما مثل أن الماء سائل وأن الحجر صلب والهواء غاز ، مالجديد ؟؟ دعه كما هو ، لسان حالهم يقول هكذا ، بل على العكس من المتوقع أصبح اختلافي عن حالة العبط الأزلية هذه أمر مثير للشك والريبة ومحرم علي حرمة شجرة التفاح لآدم ؟؟؟ وأصبح تجاهل هذه المزايا لدي أمر سهل لدى الجميع ، وصار من الممكن الاستغناء عن خدماتي في أي وقت إن دعت الحاجة لذلك ؟؟ وتخيل معي مصيبتي أنه مادام هذا حال الأصدقاء فما حال الغرباء معي ؟؟؟
بصراحة إن ان ما أفعل يدخل في خانة وصف الإنسان العبيط ، فأنا فخور بكوني عبيطاً _ لم أتصور نفسي أقول هذه العبارة أبداً _ لكن مادام الأمر أصبح يؤثر في نظرتي لنفسي فلابد من وقفة ، من اليوم لن أكون عبيطاً أبداُ ... من اليوم ساكون إنسان مختلف ،، سأكتفي اليوم بهذا القدر من العبط

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips