Mr. Holland Opus  

December 26, 2006





اليوم وللصدفة السعيدة شاهدت أحد أجمل وأمتع الأفلام التي شاهدتها في حياتي ، "مقطوعة السيد هولاند" واحد من الأفلام التي لا أمل من مشاهدتها وأنتهي منها دامع العينين في كل مرة . فيلم يخاطب الروح الإنسانية ويزرع الأمل في قلب من يشعر به حقا ، السيد غلين هولاند (يقوم بالدور الرائع ريتشارد دريفوس) موسيقي موهوب يضطر من أجل أن يحقق الاستقرار المادي له ولزوجته ، ولغياب فرصة حقيقية ليحقق بها حلمه ويثبت موهبته ، أن يقبل على مضض وبشكل مؤقت بوظيفة تدريس الموسيقى في إحدى المدارس الحكومية ، وفي أثناء انشغاله بخططه يدرك بأن الحياة الحقيقية هي التي يعيشها وما يحدث له في انشغاله بخططه الأخرى !! وأن الأمر ليس المسار الذي تأخذه وتختاره في حياتك ، وإنما هو المسار الذي تعطيه للآخرين


تمضي حياته قدما ليترك بروحه النقية الخالصة وموهبته الفذة ليترك بالغ الأثر على كل من حوله ، وتمر حياته ليبتلى بطفل فاقد لنعمة السمع ، وهو الأمر الذي يؤلمه كموسيقي يدرك مدى أهمية هذه النعمة ، ومن أبلغ المشاهد التي يزخر الفيلم بالعديد منها المشهد الذي يعزف فيه لمدرسة ابنه ورفاقه من الصم ، ويغني له بصوته الرخيم وبلغة الإشارة إحدى روائع "جون لينون" روح فريق البيتلز ، مشهد لايقارنه أداءاً في نفس الفيلم ولنفس الممثل الذي ترشح من أجله لأوسكار إلا مشهد النهاية حينما تودعه المدرسة في نهاية حياته المهنية بعزف مقطوعته المتفردة


الفيلم أكثر من رائع ، في كل شيء ، يحكي مع قصة الرجل وفي عرض رائع مشاهد منتقاه تحكي عن التاريخ الأمريكي ، ومع مقطوعات موسيقية من كل حقبة ، تتغير مع تغير التاريخ والأحداث كما تغيرت الموسيقى لتعكس الحياة كما هي ، في تناسق وانسجام مع الحبكة الدرامية والقصة المشحونة بالمشاعر
فيلم اعتقد بشدة انه يجب على الجميع أن يشاهده ، سيجعلك تبتشم للحياة مرة أخرى ، ولو بشكل مؤقت



Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips