تدوينة ضد نجوم التدوين في مصر  

November 30, 2006

تدوينة لفتت نظري عن المدونين المصريين النجوم في عالم التدوين ولغتهم وأسلوبهم المستهجن من قبل صاحب التدوينة ، المدونة هي مدونة ساخرة وجميلة اسمها أنا جعان ، ممكن اختلف مع صاحب المدونة في لغته الهجومية على من انتقدهم لكن في فكرة حقيقية انا متفق فيها مع صاحب التدوينة وهي إن لغة التدوين في حاجة إلى رقابة ذاتية وان الحرية يجب ان يكون لها حدود والا تتعدى على حرية الآخرين ومقدساتهم ، الغريب ان حملات (معاً ضد ) الي احترفها المدونين المصريين ماكانش فيها حاجة ضد سب الدين او التهجم على المقدسات ؟؟
التدوينة على الرغم اني ضدها للغتها المتحفزة إلا انها بالفعل تستحق القراءة الموضوعية

Links to this post

الحمد لله على نعمه،، كفاية كآبة  


كل واحد فيه مشاكل الدنيا والآخرة ، والواحد مننا لو كانت مشكلته إن ( مع الاعتذار عن اللغة) صباع رجله الصغير - مدوحس - فده في نظره أهم من مشكلة تيمور الشرقية !! كل واحد مننا شايف نفسه شهيد ظلم الظروف والمجتمع ، ولو الدنيا مش ماشية زي ماهو عايز - وده الأغلب - يدخل في الحالة الأكثر شهرة بين الشباب العربي ، إكتئاب حتى النخاع
أنا مش بعيد عن الصورة ، وبقالي كام يوم في الحالة دي ، والدنيا أسود من الباذنجان الكيني - لو في حاجة اسمها كده - ومش عارف أتصرف وباكل في نفسي وباتحرق من جوه ، والغريب إني بقيت ادور زي المدمن على كل مايكئب حضرتي أكتر وأكتر عشان أعذب نفسي زيادة !! وبقت أتفه المشاهد وابسط الظروف السوداء تجعلني انتحاري الهوى سوداوي المزاج - حلو الكوبليه الأخير ده - أعتقد إن كتير صادف الحالة دي أو بيعشها فعلا حاليا وبنجاح ساحق في دور العرض
من حوالي اسبوعين قابلت زميل كنت اعرفه بشكل سطحي في احتفال بنشاط جامعي كنا بنشارك فيه من فترة ، وباعتبار اننا الاتنين عواجيز فرح ومالناش لزمة في الليلة قعدنا على جنب واتكلمنا وكان حظي جميل لأنه شخص جميل جدا ، قالي على الحالة دي اللي في الشباب إن حلها إنك تبتسم للحياة وتسخر منها ، وده حايديك الطاقة والعلو على كل مشاكلك ، كلام محترم بس مش كل الناس تعرف كده
من كام يوم قبلت صديق عزيز برضه اسمه ناصر ، قالي مشكلتنا اننا مستعجلين المشاكل كشباب ، والناس مابتبصش على الحلو اللي في اديها وبتدور على الوحش ، مع إن الحلو لو ركزنا كتير ويستاهل اننا نحمد ربنا عليه ونستحمل علشانه الوحش ،، كفاية نعمة الصحة !! ان اهلنا معانا وبيحبونا ، ان في ناس بتحبنا وبتحترمنا ، إن في أصدقاء بيسندونا وبيساندونا وقت الشدة ، إننا عندنا كومبيوتر قاعدين عليه وبنقرا الكلام ده !! مش كل دي حاجات حلوة مش عند غيرنا ؟؟
ياريت فعلا نحمد ربنا على الكلام ده وغيره ، ياريت نعرف إن الحاجات دي مش مسلمات عادية عند كل الناس ، ياريت ناخد لحظة من كآبتنا ونتخيل حياتنا من غير الحاجات العادية دي حايكون شكلها إيه ؟؟
الحمد لله الذي عافاني مما أصاب به غيري وفضلني على كثير من العالمين
اعتذر عن اللغة العامية لكنها الأقرب للغة خواطري

Links to this post

في ذكرى إد برادلي  

November 23, 2006


Links to this post

رجل الأخبار الأسود إد برادلي  

توفي إد برادلي ، لا أعرف إن كان هناك من سيهتم بهذه التدوينة عن وفاته أم لا ، لكني أكتب لنفسي أولا قبل أي شيء ، وإد برادلي شخص يلفت إليه الأنظار دون شك ، رجل التلفزيون الأسود كما كان يطلق عليه هو أحد أشهر الصحافيين التلفزيونيين الأمريكيين ، حقق شهرته الأساسية من خلال كونه أحد أفراد الفريق الأساسي لبرنامج ستون دقيقة الأكثر شهرة على الإطلاق وحلم حياتي الخاص أن أعمل في نسخة عربية له على الرغم من قرب هذا الحلم إلى المستحيل ... ولد إد برادلي في يونيو1941 في أحد أحياء فلادلفيا البئيسة، وكان ابواه يعملان 20 ساعة في اليوم احياناً ليضمنا قوتهما. كان الابوان يقولان لطفلهما «يمكنك ان تصبح اي شيء ترغب فيه» وعلق ذات مرة على هذه العبارة قائلاً : عندما تسمع هذه العبارة كثيراً تصدقها

عمل بعد تخرجه لفترة كمدرس في مدرسة ابتدائية لكنه اتجه بعدها للصحافة ليلاحق حلمه ، وأصبح مراسلا إذاعيا ، اختار برادلي صحافة التحقيقات ، وطارد الأخبار والقصص ، وذهب من أجلها إلأى فيتنام إبان الحرب ، وجرح هناك أثناء قيامه بنقل الواقع ، ومن فيتنام إلى كمبوديا ومنها إلى واشنطن ليستقر على عمل أهم التحقيقات الصحافية واستطاع برادلي، وهو واحد من اكثر الصحافيين السود الاميركيين شهرة، ومنذ الستينات ان يتخطى الحواجز العنصرية ليصبح قدوة لاجيال من الصحافيين الشباب الاميركيين الافارقة ... مات إد برادلي عن عمر ناهز الخامسة والستين من جراء سرطان في الدم


هكذا فقد برنامجي الأثير وفقدت الصحافة والتلفزيون الأمريكي أحد أهم رجالها ، وتحول صانع الأخبار إلى خبر حزين

Links to this post

Robbie Williams - Feel  

November 20, 2006



روبي ويليامز ، ملك البوب البريطاني ، وساحر العروض الحية من وجهة نظري ،، ربما يكون رقيعا من وجهة نظر البعض ، وأنا أولهم، لكني أعشق الكثير من أغانيه وصوته يسحرني بالفعل أترككم مع واحدة من روائعه التي تسحرني




Come and hold my hand
I wanna contact the living
Not sure I understand
This road I've been given
I sit and talk to God
And he just laughs at my plans
My head speaks a language
I don't understand
I just wanna feel
Real love fill the home that I live in
'Cause I got too much life
Running thru my veins
Going to waste
I don't wanna die
But I ain't keen on living either
Before I fall in love
I'm preparing to leave her
Scare myself to death
That's why I keep on running
Before I've arrived
I can see myself coming
I just wanna feel
Real love fill the home that I live in
'Cause I got too much life
Running thru my veins
Going to waste
And I need to feel
Real love and the love ever after
I can not get enough
I just wanna feel
Real love fill the home that I live in
I got too much love
Running thru my veins
To go to waste
I just wanna feel
Real love and the love ever after
There's a hole in my soul
You can see it in my face
It's a real big place
Come and hold my hand
I wanna contact the living
Not sure I understand
This road I've been given
Not sure I understand
Not sure I understand
Not sure I understand
Not sure I understand

Links to this post

ألفباء تدوين  

November 17, 2006


على الرغم من اعتراضي عن كثير مما يجري في عالم التدوين العربي إلا أن التدوين هو فرصة رائعة للشباب العربي للتعبيرعن أشخاصهم وأفكارهم وتبادل هذه الأفكار والإفادة منها ، ورغبة في مساعدة الجميع في البدء بمدوناتهم الخاصة فهذا رابط لكتاب إليكتروني بصيغة بي دي إف يتحدث عن الموضوع ويحوي عدد من المقالات الهامة والبسيطة عن تاريخ التدوين وأهميته ، الكتاب بعنوان ألفباء تدوين ، الدليل السريع لإنشاء المدونات وهو من مدونة الأخ محمد سعيد احجيوج المدون المغربي وصاحب الفضل في هذا المجهود

Links to this post

تحرشات بالجملة ،، البلد هيجانة ياجماعة  

November 14, 2006

من خلال مدونة الوعي المصري انتشر تسجيل لانتهاك مواطن مخبر أو حرامي مش فارق المهم امتهان وانتهاك إنسان في أحد أقسام الشرطة على أيدي رجال الشرطة الأفاضل ،، بالتأكيد مش حانشر الفيديو عندي بس عندي كلمتين لازم أقولهم

أولا : ماحدث ويحدث وسيحدث هو عبارة عن حيوانية لا أكثر ولا أقل من قبل بعض الحيوانات المتخفية في ثياب البشر ، وهم عبارة عن مرضى نفسيين وجدوا ضالتهم في البدلة الميري من أجل إشباع عقدهم وأمراضهم في خلق الله ، والوضع أصبح من الفجور لدرجة تصوير الأمر وتسجيله وكأنه أمر محمود وتذكار يمكن التفاخر به ؟؟ وسكوت النظام أصبح لا يحتمل السكوت عليه !! الأمر أصبح خارج عن المألوف وغرابته تجعلني حتى بعد المشاهدة المصدومة غير مصدق له ، ليس في ديننا ولا مجتمعنا ولا أخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا مايقود لهذه النتيجة البشعة !! حتى عالم الحيوان ليس به هذا الفجور والفسوق والسادية العجيبة ؟؟

ثانيا : يبدو أن الأمر لم يعد مقتصرا على رجال الأمن ، بل تعداه إلى الشعب المسالم والوديع !! أيام العيد وحادثة وسط البلد تشهد على ذلك ، يبدو أن هناك وباء من الحيوانية المفرطة قد غزى البلاد ، ويبدو أن أعراضه تبدء بحالة هياج عام لاتفرق بين ذكر وأنثى ، هو في إيه بالضبط ؟؟ المشكلة فين ؟؟ طيب ورجال الشرطة عرفنا إنهم زبانية متخفيين في صورة بشر ، طيب المواطن ده إيه اللي جراله ؟؟ بلاش لو سمحتوا كلام الكبت والظروف ، وكمان إن المشكلة في الأمن اللي وقف يتفرج ؟؟ هو أمن بيغتصب الرجالة عايزينه يمنع التحرش الحميد بالأنثى ؟؟

ثالثا : إيه المغزى من نشر الفيديو ده عبر النت ؟؟ مين اللي جابه ؟؟ كان من الأولى يوديه لجهة قضائية ويتصرف ؟؟ ولا الموضوع بس نشر السبق وخلاص ؟؟ الناس خلاص ياجماعة مش محتاجة تعبئة ضد النظام ، كله عارف مساوؤه ومشاكله ، والكل رافض الحال ... بس ساكت !! فاكرين الفيديو حركهم ؟؟ ولا غيره من مظاهر انتهاك وقمع وطغيان ؟؟ أبداً ، في الأغلب حرق دمهم ولفوا نحية الحيطة وقالوا زي ماوائل قايل آخر البوست : حسبي الله ونعم الوكيل !! والأعم زاد خوفه وبقى ينفخ في الزبادي ويقول خلينا جنب الحيط !! ماشفتش حد من أصحابي إلا وحكالي أنيل من اللي شفته ده أو تجربة لشخص يعرفه أو حاجة شافها بعينه ؟؟ طيب .. هاه وبعدين ؟؟ الحل فين ؟؟


الفكرة ببساطة بعد الرغي الزبالة ده إن البلد في حاجة في مجتمعنا وتركيبته وتركيبة قيمه غلط !! ليه كل حد في البلد إما عبد وإما سيد ؟؟ وليه فوق كل سيد سيد وتحت كل عبد أكيد في عبد ؟؟ ليه بناخد على قفانا ونقول كمان ؟؟ ليه صبرنا زي أيوب ؟؟ وأخلاقنا مش زيه ؟؟ صبر أيوب كان على بلاء ربه ، مش على بلوة عبد ؟؟ حسن نصرالله قال في خطاب مرة : وجهت لنا إساءات لا يصبر عليها إلا الأنبياء ، وأنا ومن معي من صحبي مش أنبياء !! ليه ماعندناش كرامة ؟؟

كمان مش عارف : بدل الواحد يقعد يعري النظام العريان خلقه مايجرب يقترح على سبيل التغيير حل ولو لمرة واحدة ؟؟ مليون حملة وتانية من أجل التغيير ومافيش حل قدمته أي حاجة منها ؟؟ طب لو ده حالنا وإحنا مثقفين وعندنا القدرة على التعبير مستنيين الحل يجي من اللي معندوش فرصتنا إزاي ؟؟


أنا محروق دمي وعارف إني هرطقت بكلام مش مفهوم ، بس هو في إيه في عيشتنا دي مفهوم ؟؟

Links to this post

ريبورتاج معايا عن التدوين ؟؟  

November 13, 2006

النهاردة صديق عزيز ليا إسمه كريم الشناوي من كلية إعلام سجل معايا ريبورتاج صغير تبع الكلية عن التدوين ورأيي فيه ، كان معاه مجموعة لطيفة جدا من الشباب وحسسوني إني مهم مش عارف ليه ؟؟؟ بجد كانت حاجة ظريفة جدا ليا ، أي نعم رايي مش حايعجب أي مدون قديم وعترة بس ده كان رأيي وخلاص وانا مؤمن بيه ... ماحدش قول بأمارة إيه بيصوروا مع المعتوه ده لأن ده سؤال ليهم هما مش ليا ، عامة أعتقد عشان رأيي مختلف شويتين عن السائد في أوساط المدونيين ،، ححاول أتكلم عن الموضوع ده مرة تاني في مكان تاني بس دماغي النهارة مش فاضية

Links to this post

أفلام أعشقها  

November 10, 2006

أعشق السينما الأمريكية ، وهذا بعض مما أسرني من نتاج الشاشة الفضية ، أفلام لا أمل منها أبداً ، لا أعرف رأيكم بها ولكنه لن يغير من حبي لها أي شيء ، هذا فقد ماقدرت على تذكره



Links to this post

أعد قدمي  

November 07, 2006


أعـد قـدمـي
لكـي أمشـي إليـك معـزيا فينـا
فحالـي صار من حالك
أعـد كفـي
لكـي ألقـي أزاهـيـري
علـى أزهـار آمالك
أعـد قلبـي
لأقطـف ورد جـذوته
وأوقـد شمعـة فـي صبحـك الحالك
أحمد مطر

Links to this post

تأقلم  

November 05, 2006


يجاهد الرجل العاقل كي يتأقلم مع العالم ،، ويجاهد المجنون كي يتأقلم العالم معه ... لهذا يبدو العالم في حاجة إلى مجانين لصنع لحظاته الفارقة ؟؟

Links to this post

حكمت المحكمة على صدام ، ومن معه ، ومن شابهه  


اليوم صدر حكم الإعدام على صدام حسين في قضية الدجيل ، وبعيدا عن رأي الساسة والسياسة في هذا الأمر ، استغرقني تفكير عميق حول هذا الأمر ، ولما بالتحديد شعرت بغصة في حلقي وانا أستمع لهذا الأمر ، وكيف أني حزنت له وتعاطفت مع هذا الشيخ الذي رايت ؟؟ حقيقة لم اجد مايشفع لي هذا الأمر ، هل لأن يد الأمريكيين في العراق لوثت كل شيء ولم تعد النزاهة أو الحق أمر ممكن أو شائعا فشككت في المحاكمة ونواياها ؟؟ وهو الأمر الأقرب للحقيقة في تصوري ؟؟ أم لمظهر صدام كرجل وقف أمامهم ووقفوا كلهم أمامه ، فمثلوا ممامثلوا من مبادئ ورفع راية ما رفع من مبادئ هو الآخر ؟؟

هل لأن صدام كان في مظهر الضعف والتعاطف مع من في مثل حاله أو محتاله أمر طبيعي ؟؟ أم لأن ابتذال المحكاكمة وتفاهتها وغطرسة من تولاها ومن ولى من تولاها كادت أن تميتني بغيظي ؟؟ أم أن وجوده وعلى الرغم من شكل ضعفه في قفص الاتهام أظهر قوة غير محسوبة وملأنا فخرا ، أو جعلنا نشعر بلذة وقوع الظلم علينا وضعف الحال ، والأمر له لذة صدقوني ؟؟

المشكل هنا هو أني كلما اقتربت من التعاطف مع صدام ومن معه ؟؟ كلما تذكرت أنه كان كغيره طاغية يحكم بيد من حديد وأخرى من نار ؟؟ وكلما تذكرت من ماتوا وترملوا وتيتموا من أهل العراق وغيرهم على يديه ؟؟ كيف يستوي هذا وذاك ؟؟


عامة وكشريط خيال مستقبلي سينيمائي ، استعرضت حكامنا العرب وهم في مكان صدام ، وهم في مثل هذا الضعف ، وهم يتبادلون المقاعد بين الضحية والجلاد ،، وهم ينتظرون في ترقب وخوف وحسرة ماسيكون من مصيرهم ، بعد أن توهموا بحكم مصير شعوبهم ؟!! وبعد أن ظلموا وتجبروا وطغوا ؟؟ هل سأحزن عليهم أو أتعاطف معهم كما قد كان مني لصدام ؟؟

هنا تذكرت شيئا ونسيت آخر ... تذكرت أنهم أكثر طغيانا من صدام ، ونسيت لما تعاطفت مع صدام .. ليذهبوا جميعا إلى الجحيم ، فقد صنعوه بأيديهم


Links to this post

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips