أنــــا ـ 01  

March 30, 2008


منذ متى ضاع كل شيء

لا أعتقد أن التكوين الفكري لأي شخص يمكن أن يصل إلى مرحلة أخيرة من النضج والكمال .. فالتجربة الإنسانية حافلة في كل لحظة بالتجارب والمشاهدات الجديدة التي تصنع منا آخـــر ... كاذب من يدعي أنه اكتمل أو نضج فكرياً .. مثلاً من يقول أنه قد اعتنق أحدى الأيدلوجيات ... فاستمراره في الحياة كفيل بتطوره عما كانه من قبل ... خاصة كون تلك الفكرة أو الأيديولوجية أو الصورة المسبقة التي كان يؤمن بها هي - غالباً - وليدة شخص آخر في ظروف ماضية مختلفة ... طبعا الأمر له وعليه جدل خصوصاً إن تحدثنا عن الدين .. فقدسيته وقيامه في الأساس على الإيمان بغيبيات ثابته تجعلانه صورة نهائية للتفكير والنضج ..


عموماً قي هذه التدوينه أحاول أن أصف ما كنته أو ما أنـا عليه هذه اللحظة من تفكير - لا فكــر - ... في بعض الأوقات أتذكر أن الغرض من هذه المدونة هو أن أطلع نفسي - ومجدودي الحظ المارين من هنـا صدفة بالتأكيد - على من أنا فعلاً !! لذا سيكون لي ولكم - التعساء المارون من هنا - عدد من الوقفات حول من أنا وما هو رأيي الرااااائع في الحيـــاة ....


أنا دينياً مسلم ,, أقيم الشعائر وحريصٌ عليها .. لكني أفضل وصف مؤمن .. أؤمن بوجود رب يقدر المقادير وييسر التدابير .. أؤمن بقدرنا على أن نختــار ... باختصار غير جامع : ديني هو شأني أنا فقط لا علاقة لأحد به ...


أؤمن بالإنسانية .. أننا كلنا سواء .. والفارق بين بشري وآخر هو عمله ونيته في عمله ... لا أقيم الناس وفقاً لما تملك .. أو كيف تبدو .. وإنما وفقاً لخلقهم .. وتصرفاتهم .. وكيف يقيمون غيرهم من البشر ... أكره تقسيم المجتمع وفقاً لما في الجيب .. فبعض الناس لا يملكون الأخير ليضعوا به أي شيء أصلاً !! .. أكره تقسيم المجتمع لطبقات أياً كان معيار التقسيم .. إلا معيار الخير والشر .. الأخلاق والفسـاد .. لا لست شيوعياً أو اشتراكياً .. أحب المال وأود لو أملك الكون وما فيه .. لكن لا أقيم الناس به .. ولا أكون به سفيهاً !! جاءتني صديقة مرة تصف لي زواج ابن أحد أباطرة التجارة في مصر وما يجري إعداداً له ... أحنقني مدى السفه والتبذير .. ما أحنقني أكثر مدى انبهار المسكينة بمثل هذا الحديث !! في المال دائماً الموضوع نسبي .. أرى نفسي من متوسط الحال ماديا والحمدلله مستريح ... يراني البعض فقيراً شحاذاً .. ويراني الكثير غنياً سفيهاً ... عامة هناك حدود يمكنك أن تضعها لنفسك إن اردت ..


ألعن الغبـــاء وأهله .. أكرهه بشدة .. أحياناً أشعر بانفجار في رأسي كلما رأيت الغباء أو حتى لو فعلته ... حتى لو كان غباء شخص لا علاقة لي أنا به ... فقط أكرهه بشدة !! ... أفرق دائماً بين الجهل بشيء .. والتفكير البسيط .. والغباء المطلق بلا لبس أو تلبيس !! ... أيضاً الغباء نسبي ... لو جلس ريفي بسيط أمامي وسألني عن ما وظيفة فأرة الكومبيوتر فسأجيبه دون امتعاض .. لكن أن يسألني طالب جامعي عن ذات السؤال فالأمر مختلف .. الألعن من الغباء هو إنكاره !! .. أو إدعاء العكس .. طبعاً لا تعليق هنا !!


أكره الابتذال .. والسفه .. والتملق .. والبهرجة الزائفة .. للأسف كلها موجودة وبكثرة هذه الأيام .. خصوصاً في عالمنا العربي !! يكفي أن تشاهد ما تقدمه تفازاتنا من تفاهات .. أعشق مثلاً الأفلام الأجنبية وحتى الموسيقى الغربية .. بعض أصدقائي يصرخ بي : ( عيش عيشت أهلك !! ) لا أستطيع !! فما عاشه أهلي أيامهم هو أم كلثوم وعبد الحليم والأطرش و محمد فوزي - أعشق هذا الرجل - وفيروز ... وأنا أعيش شعبولا وهيفاء وهبي وبوسي سمير وبطل الرجولة المصرية تامر بيه حسني !!! أسألكم بالله : بعد أن أشاهد فيلم لعبقري مثل Al Paicno هو Scent of a Woman كيف أشاهد نسخة محروقة المعالم من (أمير الظلام) !!!!!
للأسف الابتذال لم يعد مقتصراً على شاشات التلفاز .. وإنما أصبح جزء من حياتنا اليومية ... ابتذال في المأكل والمشرب والملبس والمظهر .. أبتذال في التصرفات وردود الأفعال .. صور نمطية مبتذلة تشعرك أنك في فيلمك عربي سخيف أحداثه تدور في حياتك أنت ... الكل من حولك ممثلُ محترف لدور مبتذل آخر .. الكل يرتدي قناع لكل مناسبة ولكل سبب !! بداعي ولا داعي !! الكل يدعي ويمثل .. حتى الدين .. حتى الثقافة أصبح لها مدعون !!! اختفت البساطة .. اختفت المباشرة .. اختفى الذوق .. !!


أؤمن بأني على حق دائماًً بصراحة .. وأؤمن أني أساس هذا الكون .. بصراحة .. لو مت أنا فما دخلي فيما يصبح عليه الكون من بعدي ؟؟!! .. أعتقد أني فارس في وسط هذا البحر من الرعاع والتافهين !! طبعاً كل إنسان أهبل على هذه البسيطة يعتقد في نفسه ذات الشيء .. وأنه لو وقع الاختيار على شخص واحد أن ينجو مثلا من كارثة تقضي على البشرية لكان هو هذا الشخص بجدارة .. لا لشيء إلا أنه هو هـو !! طبعاً كلامي في بداية الفقرة هو تأكيد على هذه القاعدة بالطبع !! إلا أني أعتقد بسلامة التفكير أني العاقل الوحيد وإني أكيـــد على حق !! لمــاذا ؟ أعتقد أن الإجابة واضحة وبسيطة ... لأني أنــا ... يتبع ...


Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips