الأخ مثقـف ؟؟ ربنا يشفيك  

September 26, 2008

ياجماعة الموضوع مهم وثقافي جدا فعلى محدودي الثقافة وبسطاء العقول تلافيه بالمرة ، ندخل في الموضوع العويص : إن الإشكالية الثقافية التي يعاني منها عالمنا ومجتمعنا العربي هي حصيلة طبيعية ومتوقعة للإنحدار المتماهي في مقدار الاستيعاب الفكري والحضاري للذاكرة الجمعية العربية المتناسب بالتأكيد طردياً مع زوايا الإسقاط للشعاع الفكري الحضاري مع مقدار الحقيقة الظاهرة ،قولي ليه ؟ أقولك ليه ياباشا ، لإن العقل الباطن للعالم العربي يعاني من إعوجاج مزمن في البؤر الرومنطيقية لتقبل الرأي والرأي الآخر مع المقابل الفيكتوري والهيليني للأنا والأنا العليا للذات العلوية للمواطن العربي وشعوره بالدونية المخنفسة في سطوع نجم العولمة المأمركة بشعارات بطوط وميكي وولت ديزني !!

مارأيك عزيزي القارئ _ الذي صبر صبر أيوب للوصول لهذا السطر _ بما قرأت في الأعلى ؟ كلام موزون و _نقاوة_ ومن على وش القفص الثقافي كما يقولون ، ومن يستمع للوقع الموسيقي لمثل هذه الكلمات وفي أي وقت وأي مقام لن يحسب إلا أن قائلها هو عالم مثقف جهبذ من جهابذة الأمة العربية ، وعلينا بالتبعية أن نسلم بكلامه ونؤمن عليه _ وإلا اتهمنا بالجهل _ أو أن نتجاهله _ لأنه رحم الله إمرئ عرف قدر نفسه ونحن بالفعل جهلاء ولاناقة لنا ولا جمل في مايقال !! _ والفكرة أن احتمالية وضع مثل هذه التهاريف المثقفة موضع اختبار وتمحيص وتدقيق أمر عسير على السواد الأعظم منا من مدعي الثقافة أو معترفي الجهل ؟!

تخرفتي معكم أحبتي وسادتي القراء عن أهل مايدعى بالثقافة _ وليس أهل الثقافة الأفاضل _ ومدعي الفكر والتميز والإبداع ، فدائما ماحرق دمي أن من يظنون أنفسهم نخبة المجتمع الفكرية لا يمتون للمجتمع بأي صلة ؟؟ لا من قريب ولا من بعيد ؟ مشاكلهم ليست مشاكلنا ، همومهم ليست همومنا ، اهتماماتهم ليست بالتأكيد هي اهتماماتنا !! حتى طريقة تفكيرهم واستيعابهم للأمور واللغة التي ينطقون بها تهاريفهم _ كما سبق أن ارعبتك به في بداية المقال _ لا تمت بأي صلة للأساس الفعلي لمجتمعنا العربي وهو السواد الأعظم من الناس البسطاء ، هناك انفصال كامل بين هذا المثقف وبين من يفترض أن يكونوا جمهوره ، ويصبح حوار هذا المثقف هو حوار أحادي الاتجاه في الاغلب دون تفاعل أو تأثير أو تأثر من جمهوره ، لضياع الهدف المشترك لمثل هذه الحوارات ، ولغياب اللغة الواحدة بين طرفيه .


قبل أن أكمل في سلخ هؤلاء المثقفين أحياء لا بد أن أشير إلى أني لا أقصد الكل منهم ، والثقافة ليست ماركة حصرية بعدد من الجماعات ، فهناك عدد غير بقليل من مثقفي العالم العربي ذوي الفضل والتأثير في مجتمعاتهم وذوي الإرث الفكري الذي لا ينسى في مسار التقدم لحضارتنا العربية ، فعبروا صادقين عن همنا ، وطالبوا مجاهدين بحقوقنا ، وعاشوا فيما بيننا ولم ينفصلوا عنا أبدا . المهم أني أقصد في هجومي هؤلاء الذين أتخذوا الثقافة والفكر وتخومه غاية في حد ذاتها لا وسيلة لهدف اسمى منها وأعظم ؟ فتجد منهم من هو مدمن على مايدعى بالثقافة ، يكتفي بتعاطيها لا بالتفاعل معها واستخدامها ، وهو في الأغلب شخص إنطوائي سوداوي المزاج ، يدعي كاذباً مرات وصادقاً فيما ندر ، أن لا أحد يفهمه وأن من حوله مجرد رجرجة ودهماء لا يستحقوا التراب وغرس نعليه ، ومنهم من يتصور نفسه رسولا بعد طه وأن وحي على يدٍ أخرى غير يد جبريل الكريم قد دلته على الحقيقة المطلقة وأنه الوحيد _ اللي بيفهم _ وإن باقي البهائم من الشعب عليه أن يؤمن على كلامه ، ومنهم من يتعاطى الثقافة أو يتمسح في بركاتها ويتزين ببهاريجها لا لشيء إلا ليجد فرصة للتناحة على خلق الله والتكبر والتعالي عليهم وتجده علامة جهّبوذ _ مافيش زيه _ ، لا يوجد مجال لا يعرف عنه من حقيقة الوجود ؟إلى علوم الفلك مرورا بهل هذا الهدف تسلل أم أن الحكم حمار آخر من حمير كأس العالم ؟؟ ياعيني ياسيدي لو تلاقت مجموعة من نفس الصنف والمقاس والنوعية ، مجموعة من المعقدين نفسياً المعانين من عقدة الإضطهاد وجنون العظمة معا _ اتنين في واحد بِرت بلاس !! _ كل منهم يمارس ما أطلقوه هم على غيرهم من دعارة فكرية تستحق أن يأتي بوليس الآداب والأخلاق العامة ليحملهم من مكانهم . عالم غريب من غريبي الخلقة والفكر ، يظنون أن تميزهم يستند على مقدار علوهم وابتعادهم عن العالم المحيط والمجتمع الحقير الذين يعيشونه ؟؟

الفكرة أن السواد الأعظم منهم يجرونك جرا إلى الخناق معهم والإمساك بتلابيبهم _ حلو تلابيبهم دي ياولد يابو علي !! _ خاصة حينما يتعمدون لإظهار ثقافتهم أن يتناولوا مواضيع مسكوت عنها ، نقول أنها كذلك بسبب القدسية أو الأخلاق أو العرف ، ويقولون أنها كذلك بحكم الجهل وغياب الحرية وسيادة التطرف ، كأنهم يتحدونك أن تدخل حلبتهم وتصارعهم ، فتراهم لا يلعبون إلا على هذا الوتر الشائك ، وتر الإلحاد والفسق ، من إنكار الرب _ تعالى وتجلى عن مثل ذلك _ إلى الهجوم على مظاهر الدين وخاص الحجاب هذه الأيام ، مرورا بالدفاع الغريب عن حقوق الشواذ ؟ لا أدري بحكم الانتماء أم مجرد التعاطف ؟ والمصيبة أن المعركة خاسرة للعقلاء بأي حال ، إن رفضت المجابهة تكون جبان ولا تملك من العقل والمنطق مثل مايملكون ، وإن قبلت رفضوا الحديث إلا بلغتهم وبطريقتهم وبمنطقهم ، وليذهب رأيك أنت وقناعاتك ومسلماتك إلى الجحيم ، والمحصلة الدائمة هي إما أنهم الأفضل وشعب الله المختار _ إن كانوا أصلا مؤمنين بالله _ أو أنهم غلابة مضطهدين من أغلبية جاهلة لا تستحق إلا الحرق والوضع على الخوازيق !!

ليست هذه هي صورة المثقف ، ناهيك أن موضوعي لم أتكلم في ثناياه عن من هو المثقف وماهي الثقافة ؟ لأن الموضوع أكبر من بضع سطور بالتأكيد وبالإطلاق وبالطلاق بالثلاثة !! لكن الثقافة هي أي شيء آخر غير هذا الدجل المقنع والدروشة المودرن ، بالتأكيد وبالإطلاق وبالطلاق بالثلاثة !!

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips