Pay it Forward:تغيير العالم أمر بسيط جداً  

September 26, 2008

Pay it Forward - 2000

Director : Mimi Leder

Writer : Catherine Ryan Hyde Leslie Dixon

Starring : Haley Joel Osment Helen Hunt Kevin Spacey Jay Mohr James Caviezel

Music : Thomas Newman

Tagline : Like some other kids, 12-year-old Trevor McKinney believed in the goodness of human nature. Like many other kids, he was determined to change the world for the better. Unlike most other kids, he succeeded.




أحياناً كثيرة تعتقد أن مادية العالم وجمود المجتمع لا أمل فيهما ، وأن البشر أصبحوا عبارة عن آلات هدفها فقط المادة وإرضاء الشهوات وجمع الآثام ، فلا يمكن أن نتخيل أن تتغير تلك الصورة الكئيبة لعالم .. فمادام قاطنوه على هذه الدرجة من التبلد والتجاهل لحال غيرهم من البشر فبالتأكيد الأمل معدوم في تغيير البشرية .. حسناً .. ربما هناك أمل .. هذا ما يحكيه فيلم Pay it Forward ..

تدور الأحداث حول صبي صغير يدعى تريفور ويقوم بدوره الطفل المعجزة Haley Joel Osment يعاني من غياب استقرار حياته العائلية حيث يحيا وحيداً مع أمه - الجميلة هيلين هنت - المنفصلة عن أبيه ، ويتصارع بين روحه الحساسة المرهفة وبين انكسار روح أمه المثقلة بالهموم .. في أحد الأيام وفي المدرسة يفاجئ الصبي بمدرس جديد يدعى يوجين ويقوم بدوره كيفين سبيسي يحمل آثار حرق شديد على رقبته .. لكن المدرس يتميز بشخصية ملفتة تجذب الصبي الصغير وتأسره .. وهنا يأتي الفرض المنزلي الهام .. حيث يطلب المدرس من تلاميذه أن يأتوا بفكرة واحدة لها أن تغير العالم ، وأن يضعوها موضع التطبيق .. يفكر الصغير .. وهنا يتفتق ذهنه اليافع عن فكرة عظيمة هي اسم الفيلم ذاته pay it forward .. الفكرة هي أن يساعد ثلاث أشخاص في أشياء يعجزون عنها ولها أن تغير حياتهم ،هنا سيكون المستفيد من المساعدة مديناً لمقدمها ، لكن سداد الدين لن يكون للخلف - أي للمقدم - وإنما هو معفي من الدين شرط أن يساعد كل ممن استفاد من المساعدة ثلاث أشخاص آخرين وينقل لهم نفس المبدأ .. فتستمر السلسلة .. ويتغير العالم !!

الأحداث تتوالى في الفيلم ولا أود أن أفسدها على من يرغب في منابعته .. وتدور في إطارين اثنين .. إطار يتابعه صحفي شاب حينما يساعده محام شهير ويعرف أساس القصة ، فيبدأ بتتبع السلسلة محاولة للوصول لبادئها .. وفي هذا الإطار سنشاهد عدد كبير ومتباين من الشخصيات التي تساعد بعضها البعض بعد أن انتشرت الفكرة من الصبي وبعد أن بدأها في مساعدة سكير شاب !! الإطار الثاني هو ما يمكن أن يكون إكمال الفرض المنزلي للصبي .. فيجب عليه أن يساعد ثلاثة أشخاص .. أحدهم السكير .. فمن الآخرين ؟؟ يتضح أن الصبي يخطط لمساعدة كل من أمه ومعلمه صاحب العقدة النفسية والمنطوي على نفسه كوطواط إجتماعي .. حيث يرى أنه يمكن أن يجمعهما ببعض .. فإعجابه بالمدرس يصل لحد إعتباره أب له .. وفي النهاية يستطيع أن يحقق حلمه ويجمع القلبين ..

نهاية الفيلم يشوبها بعض السوداوية حيث يقتل الصبي الصغير في شجار مدرسي تافه .. لكن مسيرة من الشموع يحملها المستفيدين من مشروع الصبي المدرسي ترينا مدى ما يمكن أن نحققه من خير إن أردنا ذلك .. الفكرة نفسها أعجبتني جداً .. فبغض النظر عن الأداء الجميل والهادئ دون انفعالات زائدة على الشاشة لكافة الممثلين .. ومن التسلسل المميز للأحداث والانتقال السلس بين حياة الصبي وبين حياة مشروعه ومن انضموا له .. إلا أن الفكرة في حد ذاتها في غاية الروعة .. وبساطة الفكرة هي جمالها .. فعلا .. تغيير العالم ليس بالأمر الصعب ، إن توافرت الإرادة والرغبة في ذلك .. وإن قضينا على الأنانية والفردية التي أصبحت هي وقود هذا المجتمع ومحركه .. واستبدلنا كل هذا بإيمانٍ عميق بالخير الفطري وبالطبيعة الصالحة لكل البشر .. الفيلم متميز وأنصحكم برؤيته .

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips