إنت زمــــهـــلاوي ؟  

October 05, 2008

TML clipboard

هيا ناقصة أصلاً !!!!!! ماصدقنا نخلص من هوجة هيافات هنيدي وعبط تجارب السبكي وسُطل محمد سعد وأبوة الحاج حسن حسني لكل أهبل في مصر حابب يعمل فيلم !!!! تنرقب بخوف جلل .. فيلم العيد وكل عيد : الزمـــهلاوية !!!!!

الفيلم بطولة محطم قلوب العذارى صاحب إفيه "ظغرتي يامنحرفة" النجم عمرو زكي !!! وصاحب عملية الهروب الكبير ومعلم البطيخ الأول في مصر والعالم العربي السد العالي عصام الحضري !! بيقولك من خرج من كاره إتقل مقداره ... ويشاركهم التخريف باحترافية عدد من هطل السينما المصرية ، أحمد عزمي الممثل الشاب الواعد والموهوب في نظري وأيضاً حاج صلاح عبدالله والدكتور عزت أبو عوف - يبدو أن أكل العيش مر ودي مجرد سبوبة للعيــد !!!! - وأيضاً لا مفر من موزّتين عشان الشباب يعيش والقصة تكون فيلم مصري بجد - لم أعرف وجوهم من الإعلان ولكن بعد التقصي من أهل المعرفة هما راندا البحيري وانتصار والعهدة على الراوي !! -

فيلم عبيط من مجرد مشاهدة إعلانه تكتشف مدى صدق عبارة "رزق الهبل عالمجانين" !!! مجموعة من عديمي الموهبة ، من المنتج إلى المخرج والممثلين مروراً بصبي البوفية العامل في اللوكيشن ... إجتمعت لتعبئة شريط سينما كيفما اتفق ، بأي هبل والسلام .. وبقصة أقل ما يقال عنها أنها تافهة .. لتستغل تفاهة وسطحية الجمهور المصري اللي هو إحنا !!

الفيلم المفترض وكما واضح من إعلانه - أكيد ماتجنتش لسه ولا القيامة قربت عشان أدخل مهزلة زي كده !! - يناقش ملف التعصب الأعمى لفريقي الأهلي والزمالك في مصر .. هدف ربما يكون جميل خصوصاً إن التعصب الأهطل للفريقين غير مبرر في رأيي .. وعموماً أراه موجوداً لحاجة الشعب المصري للانتماء إلى شيء بشدة مع ضعف الشعور بالإنتماء لمصــر أم الخلول - قصدي أم الدنيا - لسبب أو لآخر !!

لكن أن نناقش هذه القضية ، والبلد مليئة بمليون مصيبة ومصيبة أهم ؟؟!! وأن نناقشها بهذه الصورة الكرتونية السخيفة ؟؟ وأن نطلق على هذا الأمر فنـاً ؟؟؟ تلك جريمة لا أعرف من يتحمل وزرها !!!تجربة إشراك نجوم الكرة في التجارب السينمائية المختلفة ليست وليدة اليوم في السينما المصرية .. ولا حتى العالمية .. لكن أن تكون بهذه السطحية وأن يتحدث كل حلوف ممن شاركوا في الفيلم عن مدى عظم هذه التجربة وأنها بمثابة العبور الجديد وأنها ستغير من نسيج المجتمع المصري !!!!

عموماً نتاج هذا الفيلم صفر بالتأكيد .. فلا الأهلاوي سيتنازل ويعترف بغيره .. ولا الزملكاوي سيتوب عن كونه زملكاوياً ... فقط نحن نثبت يوماً بعد يوم أننا مجرد شعب هوائي يساير الموضة ويحب التقاليع ويبحث عن الهيافة بملقاط كما يقولون .... "جمهــور واغــش" كما استخدم دكتور أحمد خالد توفيق هذا الاسم في إحدى مقالاته ولو أن استخدامها في غير غاية .. أترككم مع عدد من صور هذه المهزلة الجديدة في السينما المصرية

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips