OBAMA : "Tonight is Your Answer !!!"  

November 05, 2008

TML clipboard

أوباما ... أخيراً يتحقق الحلم الأمريكي الحقيقي .. حلم عشرات السنين من التعثر في أغلال العنصرية والقمع والتمييز .. حلم عشرات ومئات الحالمين منذ أن أخبرنا مارتن لوثر كينج أن لديه هذا الحلم .. الآن صارت أمريكا وطناً واحد لكل مواطنيها .. لي الأمر لا يغدو عن ذهاب وغد وحلول آخر مكانه .. حيث دائماً ما كانت السياسة الأمريكية معاكسة لاتجاه المصلحة العربية .. ليس لعيب فيهم ولكن لعيب فينا نحن ... لكن اليوم : تمنيت أن أكون أمريكياً ليحكمني هذا الوغد الرائع أوباما ... قوة الشباب وروح التغيير .. وقدرة الحلم على تحقيق المستحيل !!

نعم من منظور أكثر بساطة أنظر للأمر على النحو التالي : يحكم أمريكا اليوم والعالم من ورائها رجل من القارة السمراء !!! أسود البشرة أبيض القلب ... هذا هو الأمر إن شئنا الاختزال والتقصير .. على الأقل بالنسبة لي ... السيد الأبيض صار أسود البشرة أخيراً .. خطوة وإنما قفزة عملاقة للإنسانية في مواجهة العنصرية البغيضة .. عنصرية تنخر مجتمعاتنا العربية في سكون غريب !! وصار الحديث عنها هو اختراق لتابوو مقدس وهرطقة تستوجب حرق صاحبها !! على الرغم من وجودها الحي بيننا .. بين المسلمين والمسيحيين ، والعرب والعجم ، والمقيم والأجنبي !! وبين غني والفقير ، وبين أهل السلطة ومن دونهم ، بين العربي والأفريقي ، بين الأبيض والأسود ، بين أهل الحضر وأهل القفر ، بين الدول والقبائل والقرى وحتى الشوارع !!! بين أنصار هذا النادي أو ذاك - مع أن كلاهما لا يفقه في الكرة شيء !! -

الآن ... أوباما يقول للجميع ، ولنا قبل أن يقول لأبناء جلدته .. يقول : أن الأحلام واختراق المستحيل أمر ممكن !! يقول لمن حصروا دون حق تحت مسمى أقلية .. يمكنكم أن تكونوا ما تريدون .. يمكنكم أن تحكموا العالم لو أردتم !! فقط لا تستسلموا !!! أسمع من بين كلماته نداءً لنا ... يمكننا أن نثور .. يمكننا أن لا نرضى بالخطأ وأن نغيره .. يمكننا أن نكون ما نريد .. تفوق .. ثابر .. اجتهد .. احلم .. اعمل .. ساعد .. ابني .. كن إيجابي .. قل لا حينما يجب أن تقال .. الطريق أمامك .. فقط اختر وجهتك بعناية ..



Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips