الفارق بين شطيرة الهامبرجر ورغيف الفول  

May 08, 2009

أوباما الرئيس الأمريكي .. ينزل الشارع ويدخل هو ونائبه أحد مطاعم الوجبات السريعة ليطلب شطيرة هامبرجر ، يقف في انتظار دوره ، يتعامل ببشاشة مع المواطنين ، يطلب شطيرته بالطريقة التي يحبها ، يدفع النقود ولا يقبل عرض المطعم بوجبة مجانية ، يأخذ باقيه ، يأكل شطيرته ، ينصرف .....!!!

أرجوكم لا تتفذلكوا بأن ما فعله هو نوع من البروباجاندا الذكية .. هذه ليست لعبة الديمقراطية ، هذه روحها وأخلاقها التي لن نعرفها في عالمنا العربي ... باختصار ، أعشق هذا الرجل ...

كابوس يقظة : الرئيس المبجل حسني مبارك يتصرف كواحد من الشعب ويذوب في كومة اللحم المسماه طابور أمام بائع فول ليطلب رغيفه بالزيت الحار ويقوم بالشخير من أجل أنه لا طرشي بينما يسبه من خلفه أنه عايزين نلحق أشغالنا ياريس يابن الـ ....... !!!

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips