Avatar.. عالم خيالي جميل.. لكن  

January 19, 2010

Avatar - 2009

Director: James Cameron

Writer: James Cameron

Starring: Sam Worthington, Zoe Saldana, Sigourney Weaver, Giovanni Ribisi, Michelle Rodriguez

Music: James Horner

Cinematography: Mauro Fiore


بالإمس شاهدت Avatar ... متأخراً قليلاً لكن قلما أجد هذه الأيام بالاً أو وقتاً لشيء غير النوم بعد مشوار العذاب اليومي لحفرة الجحيم المسماة العمل!! ذهبت إلى السينما وكالجميع مترقباً لتحفة سينيمائية جديدة هي حديث الساعة وفيلم العام المنصرم بالتأكيد. الفيلم على لسان سكان العالم أجمع ولم يكونوا قد شاهدوا منه ولو لقطة واحدة!!! التغطية الإعلامية للفيلم والحديث عن ميزانيه الضخمة والكفيلة بإنقاذ دولة صغيرة من مجاعة وفقر منتظر!! هي ربما ما دفع الناس للذهاب مهرولين لمشاهدت هذه الأعجوبة الجديدة.. كيف لا وصانعها وكاتبها هو James Cameron !! الرجل له سابقة بذات الشاكلة وذات البروباجاندا وذات الإيرادات القياسية!! Titanic !!

باختصار.. يدور الفيلم سنة 2154 ويحكي عن إستعمار البشر لكوكب يسمى باندورا – في الأساطير اليونانية هو صندوق الجحيم الذي حينما فتح انطلقت منه كل آفات العالم!! – ويسكنه مخلوقات مسالمة زرقاء اللون وعملاقة تدعى Na’vi .. البشر يريدون استعمار الكوكب للاستفادة من ثرواته المتمثلة في معدن ما لا أذكر إسمه جيداً .. والنافي لا يريدون ترك منازلهم على الأشجار لارتباطهم مع أمهم الأرض برابط لا ينفصل يعجز عن فهمه الحثالة البشر !! جندي المارينز المقعد جاك سولي – الممثل Sam Worthington – يتخذ من جسد أحد السكان الأصليين المستنسخ محركاً له وسيلة للاندماج في مجتمع النافي لمعرفة أسرارهم.. يغرم نيتري المحاربة الشجاعة – السمراء الجميلة Zoe Saldana - ويندمج في المجتمع البسيط ليكون أحد محاربيهم ويقود حربهم المقدسة دفاعاً عن أرضهم!! اختصار محكم هو أليس كذلك!!

القصة والفيلم من ورائها في قمة السطحية في رأيي.. ليست بالجديدة بالمرة.. في خباياها رائحة اقتباس سهل لاستعمار أمريكا وإبادة الهنود الحمر سكانها الأصليين.. حتى Cameron ألبس النافي حلة وثقافة الهنود الحمر في إشارة واضحة لذلك!! حتى ارتباط السكان الأصليين بأرضهم الأم وبروح الأسلاف المقدسة يربط بين الفكرتين وأنا متأكد أني لست الوحيد الذي رأى هذا التشابه.

نجوم الفيلم إضافة لبطليه الرئيسيين Sigourney Weaver التي لازالت تعشق أفلام المخلوقات الفضائية الغريبة كما يبدو و Stephen Lang و Giovanni Ribisi أحب تمثيل هذا الرجل فعلا لكن ليس هذه المرة والمثيرة اللاتينية Michelle Rodriguez .. الكل كان سطحي وهش ولا يوجد أي عمق درامي يمكن أن يلاحظ في إنفعالاتهم!! اللهم إلا دور المحاربة نيتري حيث استطاعت Zoe أن تنقل بعض الإنفعالات البدائية المحببة للمشاهد ولو كانت من خلف وجه المخلوق الذي تؤدي دوره..

الفيلم قائم جملة وتفصيلاً على المؤثرات البصرية ، المبالغ في اتقانها واستخدام الكومبيوتر في صناعتها.. هذه المؤثرات هي ما أكسبت الفيلم زخمه ونجاحه في رأيي. كاميرون متخصص في هذه الأمور وبالتحديد حينما يتطلب الأمر وجود بعض أشكال الحياة الأخرى من وراء النجوم!! قائمة أفلامه القصيرة بها علامات فارقة في التاريخ السينمائي: The Terminator 1,2 ، Aliens ، الفيلم الرائع The Abyss إضافة للفيلم حديث القرن Titanic !! كاميرون في رأيي مخرج صايع إن جاز التعبير.. هو اخصائي مبيعات من الطراز الأول!! الضجة المثارة حول أفلامه والصرف ببذخ على إنتاجها وإحاطتها بالكتمان يجعلان من ترقب الناس لهذه العجائب هو الدافع وراء ذهابهم لشباك التذاكر وملئ جيوب كاميرون وشركات الإنتاج بالدولارات!!! هو حصان رابح لا محالة!!

لكن وكما هو رأيي في تايتانك.. الفيلم أخذ من التقدير أكثر من اللازم!! السيناريو هش وركيك وليس بمستوى الإنتاج!! الأبطال معروف عنهم أصلاً كون تمثيلهم خال من الإنفعالات وبارد لحد بعيد – ربما للأمر علاقة بوقوفهم خلف الوجوه الزرقاء طوال الفيلم!! – المؤثرات البصرية متميزة وجذابة بالفعل لكن لليابانيين باع أطول في مثل هذه الأمور من صناعة العوالم الأخرى وخصوصاً في ألعاب الفيديو!! الفيلم رآه البعض أطول من اللازم وأنا أراه أقصر من اللازم!!! أقصد أن هناك مشكلة في إدارة السيناريو والقصة التي كان من الممكن أن تطعم بالمزيد من الإنفعالات والأحداث إن أديرت جيداً!! موسيقى الفيلم وتصويره ومونتاجه متميزين.. باختصار كصناعة الفيلم خارق للعادة لكن دونما دراما هناك شيء خطأ!!

الفليم مبهر لحد بعيد ويلعب على وتر جميل بالنسبة لي وهو وتر الخيال وما يمكن أن نراه خلف النجوم.. أحب الأفلام الخيالية ولا أنكر ذلك.. هذه الأيام لست على ما يرام نفسياً وقد سرقني الفيلم وشدني من بدايته لنهايته وتمتع بمشاهدته بالفعل!! وهو الأمر الذي يجب أن ينسب فضله لـ Cameron المخرج الداهية الصايع!! عموماً فوز الفيلم ومخرجه بجائزتي جولدن جلوب يدل أن رأيي في ملل الفيلم وغبائه لا يهم أحداً بالتأكيد..




Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips