لي مني كل الأسف  

April 22, 2010


الصديقة العزيزة للمدونة ولي smsema أرسلت لي على بريدي الإليكتروني تسألني عن سر الاختفاء.. حقيقة لا تعين كيف أن سؤالك رفع من معنوياتي إلى حد السماء.. هذه الخرابة العفنة التي بها أفكاري تعجب أحدهم!! وهذه الأفكار ينتظرها أحدهم بالفعل!! هناك من يفتقدني!! شعور جميل نسيت طعمه من زمن...
في الواقع لا أكتب في المدونة لأني خاو بالفعل من الأفكار والمشاعر.. لي أفكار تدور في خلدي لكن الكتابة عنها وعن مشاعري لن يفيد أحداً.. بالعكس.. قد أجرح أحد أهتم به أو أجرح نفسي عن دون قصد.. لم أعد أحتمل الحزن.. مللته.. ومللت الأمل في رحيله.. عموماً كل إناء بما به ينضح.. وما بي هذه الأيام هو مجرد ماء عفن.. لا أود أن أشاركه أحداً غيري.. لا أود أن أظهر ما بي من ضعف.. فأجتر الشفقة من البعض وأشعر بالتجاهل من البعض الآخر.. فقط أنا رابح  لأني أعرف أني لم أقصر في حق أحد إلا نفسي.. وإن تسببت في الأذى لأحدهم فليقبل أسفي غير ذو قيمة.. لكنه كل ما لدي على أي حال..
حسناً سأعود للكتابة بالمدونة.. والفضل إن كان هذا خيراً لك smsema ولك مني كل الشكر والتقدير.. سأكتب عن مواضيع عامة وأفكار لا تعبر عن مشاعر الجثة التي أنا عليها.. سأحتفظ بما لي من مشاعر لي وحدي.. يكفيني نفخ في الكير.. أنا وغيري من تتسخ ملابسه نهاية الأمر..
أحتاج لبعض الوقت.. أحتاج لبعض الوقت لأتعافى مما جنته نفسي علي.. لي مني كل الأسف.. وأرجو أن أغفر لي ما جنيته علي..

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips