من الشعر العربي.. وذوق إبن الميرغني  

April 30, 2010

أبيات جميلة استوقفت رفيقي إبراهيم الميرغني.. أحببت أن أشارككم إياها...

في العشق والهوى

الشريف الرضي

وحبذا نفحة من فيك مرت بنا.... ونطفة غمثت فيها ثناياك

وحبذا وقفة والركب معتقل .... على ثرى وخدت فيه مطاياك

أنت النعيم لقلبى والغذاب له ... فما أمرك في قلبى وأحلاك

في المساواة بين الجنسين

أبو الطيب المتنبئ يرثى أم سيف الدوله

فلو كان النساء كمن فقدنا.... لفضلت النساء على الرجال

فما التزكير لاسم الشمس عيب... ولا التأنيث فخر للهلال

في غدر الاحباب

كثير عزه

وكنا سلكنا في صعود من الهوى... فلما توافقنا ثبت وزلت

وكنا عقدنا عقدة الوصل بيننا... فلما تواثقنا شددت فحلت

في المدح

الفرزدق يمدح الامام زين العابدين

ما قال لا قط الا في تشهده... لولا التشهد كانت لاءه نعم

في الطبقيه الفلسفيه

تاج السر الميرغنى

قصتى في الحب ما أعجبها... وفؤادى في هواها ولها

قلت لما أن أرتنى حسنها.... فمعانى القوم لا يعرفها

غير أهل الزوق ففهم لى سوى

أن من شعرى أناس عجبوا... وأناس بكلامى لعبوا

وأناس من فيوضى شربى... أن من شعرى أناس طربوا

وأناس أنكرو الشعر على

في حسن الظن المشوب بالشكوك

الامير عبد لله الفيصل

يكزب فيك كل الناس قلبى... وتسمع فيك كل الناس اذنى

وما أنا بالمصدق فيك قولا... ولكنى شقيت بحسن ظنى

كأنى طاف بى ركب الليالى .... يحدث عنك في الدنيا وعنى

وكم طافت على ظلال شك... أقضت مضجعى وأستعبدتنى

في رثاء كرام الرجال

صلاح أحمد ابراهيم

يا زكى العود بالمطرقة الصما والفأس تشظى

وبنيران لها الف لسان قد تلظى

ضع على ىضوئك في الناس أصطبارا وآثر

مثلما ضوع في الاهوال صبر آل ياسر

فاذا كنت كما أنت عبق فاحترق

في أستجداء الاحساس

أدريس جماع

أعلى الجمال تغار منا

ماذا عليك اذا نظرنا

هى نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنى

أنت السماء بدت لنا وأستعصمت بالبعد عنا

هللا رحمت متيما عصفت به الاشواق غنى

في الاعتداد بالنفس المفرط

ابو الطيب

ولى فرس للخير بالخير ملجم

ولى فرس للشر بالشر مسرج

فمن شاء تقويمى فانى مقوم

ومن شاء تعويجى فأنى معوج

في فن الاستغناء عن الاخرين

الامام الشافعى

اذا المرء لا يرعاك الا تكلفا

فدعه ولا تكثر عليه التأسف

ففي الناس أبدال وفي الترك راحه

وفي القلب صبر للحبيب اذا جفا

فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا

في أنهاء علاقه

أمل دنقل

استريحى ليس للدور بقيه

أنتهت كل فصول المسرحيه

وانذعى البسمة عما تحتها

من حنين وأشتهاء وخطيه

وأمسحى زيف المساحيق ولا ترتدى تلك المسوح المريميه

في التوجه الصادق نحو المحبوب

رابعه

أموت اذا رأيتك ثم أحيا... فكم أحيا عليك وكم أموت

في الأنا

فاذا قيل من تهوى فقل أنا من أهوى ومن أهوى أنا...

في احساس الميت بمن أحب

يزيد بن معاويه

واسترجعت سألت عنى فقيل لها

مافيه من رمق دقت يدا بيد

وامطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا

وعضت على العناب بالبرد

هم يحسدونى على موتى فوا أسفي

حتى على الموت لم اخلو من الحسد

في الاغواؤ و الابتزاز العاطفي

هند بنت عتبه

ان تقبلوا نعانق أو تدبرو نفارق فراق غير آبق

نحن بنات طارق نمشى على النمارق

الدر في المخانق والمسك في المفارق

شهوة نبيله

مريد البرغوثى

شهوة أن تكون الخصومة في أوجها

لا يغلفا العناق الجبان

فقبلة من لا أحب شوكة ساردين أو سبيبة في الحساء

كارثه أخلاقيه

تابعوا ما شئتموا.. أو طاوعوا من خفتموا

فالزاحفون الى الفجيعة أنتم

فقط أفهموا

أن لا وثيقة أو وثاق ولا حقيقة أو نفاق

تخفي عن الاطفال عورة من دفنتم من رجال


Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips