2011 A MUST SEE MOVIES.. PART 3  

January 23, 2011


Barney's Version

يبدو أنه عام هجرة المخرجين من التلفزيون إلى شاشات السينما !! Richard J. Lewis مخرج مسلسلي المحبب CSI يقدم فيلم يعد بالكثير، الفيلم بطولة الممثل المتميز Paul Giamatti و Macha Grenon والعجوز Dustin Hoffman . مفارقات كثيرة تدور حول البطل السكير المخضرم ووقوعه في حب فتاة يوم زفافه من أخرى !! الفيلم كما أرى من التريلر الخاص به هو فيلم مسلي ويقدم نوع معتاد للجمهور من الكوميديا الرومانسية.

ماذا نتوقع؟ كوميديا رومانسية هي نوع الفيلم وهو ما ستجدونه فلا تنجيم هنا.. فقط أود أن أقتبس جملة من التريلر قد تعد بسيناريو وحوار بين شخصيات الفيلم في غاية الامتاع والإلهام حينما يعد البطل حبيبته بأنه سيفعل أي شيء Anything من أجل حبه فتكون إجابتها:" Don't answer 'anything'. That's not real, and life is real. It's made up of little things – minutes and hours and errands and naps and routine, and that has to be enough" اتفق معها...





The King's Speech

الأفلام الإنجليزية الانتاج عادة ما تكون ثقيلة على قلوب المشاهدين العرب ، البعض منها بسبب اختلاف المنظور والاقترابات عن المعتاد من السينما الهوليودية واقترابها للسينما الأوروبية الجادة والبعيدة عن الاقترابات التجارية أو المعتمدة على الإبهار في الأغلب. والبعض بسبب اللغة والريتم البطيء نسبياً لسير الأحداث. لست بمتخصص وإنما مشاهد متمرس لانتاجات السينما الفضية وبالتالي ينطبق علي الأسباب السابقة. فقد يظهر علينا بعض الأفلام التي تزلزل القاعدة وتقدم سينما يحسدها أرباب هوليود وأفلام تعد علامات يستنير من يأتي بعدها. هذا الفيلم ربما أصاب هذا الحظ.

الفيلم يحكي قصة صراع الملك حورج السادس لمشاكله في النطق والخطابة بمساعدة متخصص في معالجة هذا النوع من المشاكل ، الفيلم من إخراج مخرج تلفزيوني آخر هو البريطاني Tom Hooper ومن بطولة Colin Firth الذي قدم أداء قد يؤهله لأكثر من ترشيح لجوائز هذا العام وللنجم البارع Geoffrey Rush (شريك جاك سبارو العتيد باربوسا القرصان الماكر!) الذي أصبح في ذهني مرادفاً للتاريخ البريطاني لتكرار ظهوره في الكثير من الأفلام التاريخية الإنجليزية ، كما تشاركهم البطولة النجمة غريبة الأطوار Helena Bonham Carter

ماذا نتوقع ؟ فيلم متميز يقدم وجبة تاريخية خفيفة وجانب إنساني من العائلة الملكية الإنجليزية في قالب قد يتسم ببعض الطرافة كاتسامه بالكثير من الجدية. وتميز من الجانب التقني (التصوير والمونتاج وبالطبع الإخراج) يظهر بمجرد متابعتك التريلر الخاص بالفيلم.




Black Swan

حينما يكون في جعبة مخرج أفلام قليلة لكن بحجم Requiem for a Dream ، The Fountain ، The Wrestler . فإننا أمام مخرج يستحق خلع القبعة احتراماً له ويستحق أن ننتظر إنتاجاته وهو بخيل في كمه لا كيفه !! Darren Aronofsky يقدم فيلم من الأفلام التي لا يمكنك أن تتجاهلها وإن لم تكن من نوعك المفضل : Black Swan عن راقصة باليه تحاول التواصل مع جانبها الأسود لتتقن الدور الرديف في عرض يحمل ذات الاسم ولتصل للدور في منافسة لراقصة أخرى.. في البطولة ممثلتي الأثيرة Natalie Portman التي استحقت عن أدائها الدور الجولدن جلوب في أداء يعلنها من أوائل الصف في جيلها!! ينافسها في رقص البالية وإثارة آهات الإعجاب من الأداء الجميل المثيرة Mila Kunis ( لا أخفيكم هذا النوع من الجمال الساخن يتعبني نفسياً ويرهق جسدي بخيالات مريضة لا يمكن ذكرها هنا!! )

ماذا نتوقع ؟ أداء متميز وتناول درامي رائع لفكرة الخير والشر المتواجد في كلٍ منا. بعض الاسقاطات الفانتازية والمرعبة ، أداء يستحق الجوائز من Portman ، إرهاق عضلة العينين إن كنت ذكراً من التحديق في جمال Mila Kunis .!! شاهد واحكم..




Harry Potter and the Deathly Hallows: Part 2

من أجل أعين العزيزة مـي . ها نحن أمام نهاية سلسلة الساحر المحبب هاري بوتر ونهاية عالم من أمتع العوالم سحرية وتعقيداً وإبهاراً. في هذا الجزء ستنكشف كل الأسرار، سنعرف لم وكيف ومتى ولماذا كان ما كان. إن كنت من متابعي السلسلة فلا داعي للحديث عن الأبطال والإخراج وغيره . لي شخصياً فقد التحويل السينيمائي رونقه وسحره الخاص منذ الجزء الخامس. لكن إنه هاري بوتر !! بعد عشر سنوات من متابعة الانتاج السينمائي والفروغ من الانتاج الروائي – الأكثر سحراً وتميزاً – لا يمكنني أن أفوت هذا الجزء !!

ماذا نتوقع ؟ كشف الأسرار والكثير من الربط والتفسير ، ربما نشهد ازدحاماً وتسارعاً غير متقن للأحداث على الشاشة (هو تحدي صعب وغير مضمون النجاح تحويل نهاية الكتاب للسينما) لن سنرى الكثير من المؤثرات البصرية والعديد من الألعاب السحرية.. إنه الجراند فينالي أيها السادة.. إعتمروا قبعاتكم وارفعوا عصيكم .. المحطة القادمة : هوجورد ومدرستها السحرية.




حسناً سأكتفي بهذا القدر من الأفلام .. هناك الكثير من المرتقب هذا العام.. لكن لم أفسد لذة الترقب والاكتشاف ؟ فقد ذكرت الأفلام التي لا أود أن أضيع متابعتها لهذا العام.. أنتظر آرائكم


Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips