التبر - إبراهيم الكوني.. سحر الصحارى والحقيقة  

December 20, 2011


غريب أمر الصحارى.. بها كل الحقيقة.. زيف المدنية وحجارة المعمار وجبروت المادة يرحل عن الصورة ليبقى نقاء الصحارى الأول.. لنتعلم الحقائق بحلوها ومرها بهينها وقاسيها مباشرة وبلا مواربة أو أقنعة
إبراهيم الكوني واحد من عظماء الرواة العرب لكنه بالتأكيد الأعظم عليهم في نقل هذه الصور.. الصحراء مرعى ألقه.. مستقر سكينته ومعمل سحره الأدبي واللغوي الجميل..
في التبر حتى لغة الكوني كانت مباشرة.. سلسة جميلة حقيقية.. كرمال الصحارى.. تبر حقيقي.. لا كتبر الإنسان الملعون..
في التبر تجد الصحارى والفيافي بيد دفتي كتاب.. إعطها لرجل من الإسكيمو.. وسيرى رمال أديار.. ونجوع الحمادة.. ورقص المهاري على وقع غناء الحساونة.. سيتبرك ويعتقد بتمائم السحرة في كانو ويرتحل لمعشوقات تامنغاست.. سيشعر بالعطش .. سيعرف ترف الشرف..
في التبر مرآة عجيبة.. تُريك حقيقتنا كبشر بطريقة عارية محببة حميمة صادقة.. دون زيف أو بهرجة..

كل هذا بعلاقة حب صادق بين فارس وأبلقه (جمله).. لتجري على خلفية الصداقة بين النبيلين أحداث ووجوه وناس ومواعظ.. كصورة من ألف ليلة وليلة.. وحلم ليلة صحراوية نضر..

فقط نصيحة.. ما أضاف ليالي متعة مع نعمة قراءة هذه الرائعة، هو مطالعتها على وقع موسيقى الصحارى والأمازيغ والبربر.. عني أنصحكم بقراءتها مع سحرة الموسيقى الصحراوية تيناريوين Tinariwen

من بعض ما بها:
حقا ما أبعد أسرار الغرباء! ما أقوى الغرباء! أولئك الذي يخفون أسرارا دائما أقوياء. “

ما أبشع المخلوق عندما يخلو قلبه من الهمّ! الحزن وحده يزرع القبس الإلهي في القلب. “ 

يحلو للشيخ موسى أن يقول: الكمال لله. في الشباب يتفتح الطيش، ولا تحل الحكمة والمعرفة إلا في العجز والشيخوخة. فما فائدة الحكمة بدون شباب؟ ما فائدة معرفة بدون حياة؟

كيف يتخلى عن نصفه الإلهي ويقايضه بوهم الدنيا؟ ومن هي المرأة؟ إنها الوَهَق الذي خلقه إبليس كي يجر به الرجال من رقابهم. ومن هو الولد؟ إنه اللعبة التي يتلهى بها الأب معتقدا أن فيها الخلود والخلاص في حين تحمِل فناء عمره وخراب ماله. وما هو العار؟ إنه وهم آخر اختلقه أهل الصحراء كي يستعبدوا أنفسهم ويكبلوا رقابهم بمزيد من القيود والحبال

والصحراء وحدها تغسل الروح. تتطهر. تخلو. تتفرغ. تتفضى. فيسهل أن تنطلق لتتحد بالخلاء الأبدي. بالأفق. بالفضاء المؤدي إلى مكان خارج الأفق وخارج الفضاء. بالدنيا الأخرى. بالآخرة. “

Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips