#NoSOPA  

January 19, 2012




مشروع القرار الذي اطلق عليها اختصارا اسم SOPA اي Stop Online Piracy Act يلزم شركات الإنترنت و خصوصا محركات البحث بتقديم معلومات عن مستخدمي مواقعها للبحث عن مواد منسوخة و غير أصلية مما يفتح الباب أمام عمليات قضائية كبيرة . كما من المتوقع ان يفرض القانون على شركات الإنترنت في الولايات المتحدة على وقف بعض من الخدمات التي يمكن ان تقدم لمواقع اجنبية يشتبه في ممارستها نشاطات غير قانونية.

القانون يتيح التالي
§        أمر موفري خدمات الانترنت ISP من معالجة او فتح دومينات المواقع التي تحتوي داخلها على "محتوى ممنوع".
§        أمر محركات البحث مثل Google و Bing بحذف نتائج المواقع توفر "محتوى ممنوع" .
§        أمر موفري خدمات البنوك الالكترونية مثل PayPal بإغلاق حسابات المواقع التي توفر "محتوى ممنوع" .
§        أمر خدمات الاعلان مثل Google AdSense برفض أي إعلانات أو أموال اّتية من مواقع توفر "محتوى ممنوع" .

الفكرة الأهم هو تحديد وتعريف كلمة "محتوى ممنوع" !! والتي سيرجع للسلطات تحديدها ويدخل في نطاقها حكر ومنع التبادل المعلوماتي الحر ونسخ البيانات واستخدام الصور والكثير والكثير الأمر الذي يعني بشكل أو بآخر منع الإنترنت كما نعرفه!!

العديد من المواقع العالمية قررت الاحتجاب اليوم و ايقاف خدماتها احتجاجا على مشروع القانون هذا مثل موسوعة Wikipedia المفتوحة المصدر و Reddit و Mozilla و Wordpress و XDA Developers و العديد من المواقع الاخرى. شركات اخرى دعمت عملية الاحتجاج على مشروع قانون SOPA لكنها فضلت عدم ايقاف مواقعها مثل Facebook الذي قال على لسان مديره التنفيذي Mark Zuckerberg بانه يدعم ان يكون الانترنت مفتوحا معتبرا بان الانترنت هو اكبر قوة لجعل العالم اكثر تواصلا و انفتاحا.
Google  انضم الى الحملة ضد مشروع القانون بوضعه رسالة صغيرة تحت صندوق البحث في الصفحة الرئيسية "اخبروا الكونجرس : رجاءا لا تفرضوا رقابة على الانترنت " , الرسالة هي عبارة عن رابط لاستفتاء يطالب بعدم اقرار القانون .كما ادى مشروع القانون الى مظاهرات امام البيت الابيض تطالب بمنع طرحه على الكونجرس لانه يهدد الانترنت و حرية التعبير .

البيت الابيض اصدر بيانا تعاطف فيه مع مناهضي مشروع القانون و اشار الى امكانية فرض فيتو رئاسي عليه :على الرغم من أننا نعتقد أن القرصنة الإلكترونية من جانب مواقع أجنبية مشكلة خطيرة تتطلب ردا تشريعيا مهما، فأننا لن ندعم تشريعا يقلل من حرية التعبير ويزيد من مخاطر الأمن الإلكتروني أو يقوض إبداع الإنترنت العالمي"



لمزيد من المعلومات حول القانون ومخاطره تجاه حرية تبادل المعلومات ومستقبل الإنترنت شاهد المقاطع التالية:







Facebook Comments

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips