عم جلال...  

February 12, 2012


رحل عم جلال عامر.. كاتب على باب الله.. كما وصف نفسه غير مرة.. رحل كاتب مصري تميز في كله وجميع أحواله.. قلمه كما كان بصفة جميل العسكر لا قبيحه.. قانص للبسمة.. ملتزم بالوطنية.. فخور بمصريته.. جسور في قول الحق.. أبي في عزته.. خفيف في إيقاعه.. حاسم في رسالته.. كل هذا وكلمات العم جلال تجمع أغرب حالات التناقض لي.. أغلب كلماته وقفشاته المكتوبة دائماً ما كانت تفارقني دامع العين باسم الثغر!! يعتصر قلبي الألم من سواد ما يشير إليه ويجلجل بين جدران غرفتي صوت ضحكاتي المجلجلة من فعل العم جلال ومن خفة دمه وكم بديته الحاضرة السريعة المرعبة!!

عم جلال كان مصري بجد.. يضحك بصدق.. يتألم بصدق.. يبتسم في وجه كل مبكي.. بصدق.. رجل شعر في ثورتنا أن شبابه قد عاد.. وأن رسالته لم تنتهي.. رجل صار عدد متابعيه من سني أحفاده أكثر من غيره من كتاب.. نحن وجدنا فيه ضالتنا.. سندنا.. منجدنا.. وجدنا فيه البسمة لما ضنت علينا بها الأيام.. وجدنا في طبطبته الحانية على أكتافنا خير السند.. وجدنا فيه الأمل الذي نرجوه ونضيع من غيره.. والأهم.. وجدنا في قسمات وجهه البشوش الضحوك.. وفي طرفته الحاضرة.. وفي قلمه البديع.. وجدنا مصر الي نحب.. مصر التي ثرنا من أجلها وقدمنا لها هدايا عطرة ملفوفة بأكفان الشهداء مزينة بدماء المصابين الأبطال.. وجدنا مصرنا.. لا مصرهم هم.. هؤلاء الأوساخ..

عم جلال بطل حرب.. لم يتنطط علين يوماً بأنه صاحب فضل بضربة جوية أو صاحب كرامة بعصمة لدمائنا.. عم جلال هو حقيقة روح جنود مصر خير أجناد الأرض.. لا مجلس العسكر بنياشينه ورتبه.. ولا ضباط جيشنا بعصيانهم التي تسلخ لحم الكرامة عن ظهورنا.. عم جلال عسكري أدى رسالته ببندقيته ليحرر الأرض.. وبقي حتى يوم مماته يؤدي رسالته ليحرر الحلم..

عم جلال ابن اسكندرية التي أنجبت لنا أجدع الناس.. وقع بجسده وهو يتظاهر من أجل ثورتنا ضد حكم "العسكر" !! لم يخدش في حرب من حروب مصر الثلاث وفطر قلبه أن يرى ما رأى.. " المصريين بيموتوا بعض!!" هكذا صرخ هذا الصادق الصدوق المعجون بطيبة مصر وبشاشتها.. صرخ وخر بجسده مفطور الفؤاد.. لينتقل لجوار خير من جوارنا ودار خير من ديارنا.. دمه الذي لم يسل إلا لحفظ تراب الوطن على يدي من جعلنا هكذا.. على يدي من فرقنا وانتهك كرامتنا.. من سلبنا مصر عم جلال ورمى لنا بفتات خرابة منخورة الأساس.. ثأرنا بإقامة حلمه.. ثأرنا بانتصار ثورتنا.. ثأرنا بتقديم أرواحنا لها.. ثأرنا لهذا الملاك الإنساني الذي أوصى في آخر ما أوصى بأن يهب ضياء عينيه لمصابي الثورة!! بأن تنتصر ثورتنا.. وألا نفقد الأمل.. وألا تفارقنا البسمة..

عم جلال.. صبرنا الله في رحيلك وجعل ذكرنا لك بما تركته لنا من بسمات.. رحمك الله أيها الباسم الوطني الجميل. رغم دمعي وحزني لا أستذكر وجهك إلا بضياء بسماته.. ولا أقدر إلا أن أبتسم بك ولك.. اللهم أنر قبره ببسماته كما أنار دنيانا بكلماته وروحه.. جلجل الله ضحكاتك في ملكوته وأسعدنا برفقتك في جنان عدن أيها الجميل الأصيل





Links to this post

جلال عامر في ذمة الله  


الرائع جلال عامر في ذمة الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. اللهم أنر قبره ببسماته كما أنار دنيانا بكلماته وروحه.. اللهم ألهمنا جميل الصبر وحُسن الحزن..
رغم دمعي وحزني لا أستذكر وجهك إلا بضياء بسماته.. ولا أقدر إلا أن أبتسم بك ولك

Links to this post

Whitney Houston.. In Memory of the Queen of Pop  


the following is just a bit taste of heaven that's she made for us...

Links to this post

يسقط يسقط حكم العسكر -1-ـ  

February 05, 2012


خمس وسبعون شاباً على الأقل ماتوا في مباراة كرة قدم.. ليس هذا هو الخبر وإنما شكل من أشكاله.. فما قد كان في تلك المباراة المشؤومة هو حلقة جديدة من حلقات مسلسل خيبة حكم العسكر وصولته وجولته في ربوع حكم العباد.. ليلة عزاء جديدة لمصرنا على من فقدت وتفقد من أولادها.. والمسؤولية كما الإجابة.. واضحة ولا تحتاج لأي نوع من التشدق اللغوي أو التحليل السياسي.. يسقط يسقط حكم العسكر..

غياب العدل استمرار لسلسلة الظلم التي تسلسل رقابنا وتجرجر جيد مصر إلى غياهب المجهول.. منذ رحيل مبارك عن سدة الحكم وحتى اليوم وعداد الشهداء يجري في تصاعد دامي ومخزي لنا نحن الأحياء.. ولم يقدم جناة أو يتم تحقيق أو يرجع حق أو يدفع تعويض.. تشدق ومزايدة بحق الشهيد وكرامة المصاب وحماية الثورة.. دون فعل حقيقي يثلج صدر الأم الثكلى أو الأب المكلوم أو يرجع ضياء عين راحت لتنظر في مستقبل الحرية وعادت مطفأة.. غياب العدل ونصرة الظلم بإيجاد أرض انعدام المساءلة وفر له تربة النمو الخبيث في ربوع الوطن.. فوجب استمرار النداء.. يسقط يسقط حكم العسكر..

الصورة للناشط حسام الحملاوي (عمو حسام)
بهروا وبهتوا وصدموا من اجتماعنا على قلب رجل واحد.. من أجل هدف واحد.. من أجل الحرية.. فجاءهم الشيطان بفكرة واحدة.. انكسارنا في انكسار ارادتنا ووحدتنا.. شتت... قسم.. فرق تسد.. فكان لهم أن يخلقوا لنا ألف شيخ وطريقة.. ألف سؤال لا يقبل الإجابة إلا بنعم أو لا.. مع أو ضد.. معنا أم علينا.. تشتتنا عن الغاية ورحنا بما غررنا به نجاوبهم في دعوى ظلامهم.. نعم أو لا للتعديلات الدستورية.. مع أو ضد المبادئ فوق الدستورية.. مسلم أم قبطي.. مع أم ضد الاستقرار.. برادعي أم أبو اسماعيل.. ليبرالي أم إسلامي.. إخواني أم سلفي.. انتخابات أم دستور.... كلها تراهات تبعدنا عن إجابة واحدة لما نحن فيه وبه.. يسقط يسقط حكم العسكر..

في البداية كانت الصورة واضحة.. جانبنا بما فيه من حرية ونور.. وجانبهم بما فيه من ظلام وطغيان.. فجأة صار بيننا قوم منا نحن المغلوبين على أمرهم ينصرونهم هم!! يسترخصون الدماء ويتأففون من هتك الأعراض.. لابسة ليه على اللحم؟! إيه اللي منزلهم التحرير؟؟!! فجأة صار الحق جريمة.. فجأة صار الجهاد ضد الطغاة وضد الظالمين نوع من التهور والعمالة!! أمور زادت من حدة الصراخ ليبقى زعيق ونحيب وأحياناً نهيق.. أنه يسقط يسقط حكم العسكر..

فجأة صارت كل الدنيا مقلوبة.. عساكر دماؤنا على أيديهم يحاكمون مدنياً ومدنيين يحاكمون عسكرياً.. دولة قوامها قوام من صنع ثورتها من شباب يحكمهم عجائز أصغرهم ستيني العمر!! رجالات حكم مبارك يحكمون ويقودون ويرأسون الحكومات والوزارات.. ومنافقي الحاكم غيروا القبلة وولوا وجوههم وجهت أصنام جديدة.. فجأة ترى الشيخ يصبح عاهر ويقذف الحرائر..!! فجأة يصبح انتماؤك للتحرير دليل للعمالة والخيانة!! فجأة صار النداء واجباً ولو كفرض كفاية.. يسقط يسقط حكم العسكر..

ثلاثون عاماً و العسكر ونظام مبارك ينكح اغتصاباً وكرهاً هذا الوطن.. ينجب سفاحاً منه طبقة من الجهلة والمعدمين ممن يبيعون ضمائرهم وسلامة فطرتهم وطهر وطنهم لمن يشريهمكبعير بأبخس الأثمان.. عشرات الحوادث المدبرة والمفتعلة لإشعال هذا الوطن.. إن حاكها منتفعون من زبانية شياطين الإنس ممن يحكمونناً عنوة.. إلا أن من ينفذها هم من سموهم بلطجية.. ضحايا آخرين لنظام تعمد بسبق إصرار وترصد أن يوجدهم ويلغي عقولهم ويقمع ضمائرهم ويشحذ حيوانيتهم ويظهر أقبح ما فيهم.. وأن يجيعهم ليحيلهم لكلاب مسعورة.. تنهش من يأمرها بنهشه وتحرق ما توجه لحرقه مقابل بضع جنيهات لن تكفيهم قوت يومين أو تكلفة سيجارتي حشيش أو أفيون يهربون بها من جحيمهم اليومي.. هؤلاء صنعهم من نهتف اليوم ضدهم.. يسقط يسقط حكم العسكر..
يتبع،،،

Links to this post

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips