مشاعر  

September 06, 2012



في لغتنا العربية توصف الأفكار أو المشاعر، وهي أمور غير ملموسة لكنها كيانات محسوسة، بألفاظ موحية بصور تدل على حجمها أو حالتها، وتقرب المعنى للتصوير العقلي المادي لنا كمخلوقات إن استشعرت بنورانياتها فلن تستوعب بمادياتها.. 

فمشاعر "متضاربة".. تخبرك بنوع الصراع والتشابك بين المشاعر والأفكار لحد الاقتتال والتضارب بالأيدي أو الركلات!! نوع من النقل التصويري لصراع داخلي غير أليف..

ومشاعر "متداخلة".. كما أنها بضع خيوط تشابكت وتداخلت عليك لا تعرف لها حد بداية من نقطة نهاية.. تثير بعض الارتباك والحيرة.. وربما كثير من الحنق.. ككرة خيوط تشابكت وتداخلت بين يدي عجوز مرتعشة..

ومشاعر "فياضة" أو "جياشة".. كالماء لا يمكن أن نحدد لها دون إناء أي شكل محدد.. لكنها كما السيل أو الطوفان تجيش وتفيض بداخلنا لتغمرنا وتغرقنا في بحرٍ من الانفعالات العنيفة.. وهي كالماء وإن طغت قوتها إلا أنها تخلف خلف فيضانها كل الحياة..

ومشاعر "حبيسة".. مغلوبة على أمرها وإن كانت جانية آثمة.. سلسلت وزجت في غياهب الروح.. لا ترى نور الشمس أو ضي القمر.. حُكم عليها بانتزاع الحرية وإن تاقت لنسماتها..

ومشاعر "دفينة".. خبيئة متوارية في التراب.. لا يراها من يمر عليها إلا أنها ترقد بثقة تحته وربما في عمقه لا يمكنك مهما أزحت من رمال أن تكشفها أو تخبر عنها.. وهذه كنبت الأرض وما في جوفه.. إما بذور قرنفل وياسمين أو بقايا عفنة لأجساد نخرها الدود..

إلا أن لغتنا وكل ألسنة الدنيا.. تعجز عن وصف حال بعض المشاعر.. تلك التي فيما بينا "تتضارب" بينما هي "تتداخل" بدواخلنا فتختمر متحضرة "لتفيض" نأتي بعد "جيشانها" نحكم عليها "بالحبس" "لتدفن" في جوف الروح.. وصف مخل هو هذا لبعض ما يصيبنا من أمر الهوى..

Links to this post

Design by Blogger Buster | Distributed by Blogging Tips